.
.
.
.

تأجيل توقيع اتفاق حي الوعر الحمصي.. وهذه هي الأسباب

نشر في: آخر تحديث:

كان من المفترض أن يتم إجلاء السكان والمقاتلين من #حي_الوعر بحمص بناء على اتفاق بين #النظام والمعارضة برعاية #روسية، إلا أنه تم تأجيل التوقيع على الاتفاق.

ويأتي التأجيل بسبب الخروقات المستمرة لوقف إطلاق النار بحسب ما تقول #المعارضة التي اتهمت أطرافا من النظام والميليشيات المتحالفة معها بالتصعيد عسكرياً.

ورغم أن الأطراف كانت قاب قوسين أو أدنى من توقيع الاتفاق إلا أن الخلافات والغموض بشأن بعض البنود كانت مستمرة، وربما ساهم ذلك بتأجيل الاتفاق أيضا.

كما أن النقطة التي لم تحسم بعد كانت متعلقة بانتقال المقاتلين إلى مدينة جرابلس بريف #حلب كما تريد المعارضة، فيما يرفض النظام ذلك و يصر على توجههم إلى محافظة إدلب.

فيما يمكن للمدنيين اختيار وجهة من 3 هي: ريف حمص وجرابلس وإدلب.

ورغم هذا التأجيل إلا أن توقيع الاتفاق قد يتم خلال وقت قصير بوجود الضمانات الروسية، وخلال هذه الوقت القصير سيلقى سكان حي الوعر مصيراً مشابهاً لكثير من مناطق المعارضة من حصار وجوع ثم ترحيل.