.
.
.
.

قوات "قسد" تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة

نشر في: آخر تحديث:

قالت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تدعمها الولايات المتحدة، اليوم الأحد، إنها سيطرت على #بلدة _الكرامة فيما تستعد لشن هجوم على معقل تنظيم داعش في الرقة من متوقع أن يبدأ في أوائل أبريل/نيسان.

وتضيق قوات سوريا الديمقراطية، المؤلفة من مقاتلين #أكراد و #عرب، الخناق على الرقة المحاصرة داخل جيب آخذ في التناقص يقع على الضفة الشمالية لنهر #الفرات وتقدمت نحوها في هجوم متعدد المراحل على مدى عدة أشهر.

وقال #دجوار_خبات وهو قائد ميداني لقوات #سوريا_الديمقراطية "قسد"، إنه يتوقع بدء الهجوم على الرقة في أوائل أبريل/نيسان، مؤكدا التوقيت الذي ذكرته رويترز في وقت سابق من الشهر الجاري بعد أن ضيق المقاتلون المدعومون من #واشنطن الخناق على المدينة من أكثر من جبهة.

وكان خبات يجيب عن أسئلة لرويترز في مؤتمر صحافي مع صحافيين محليين في الكرامة، وهي آخر بلدة كبيرة إلى الشرق من #الرقة التي تبعد نحو 18 كيلومترا. وتمكن مقاتلون آخرون من #قوات_سوريا _الديمقراطية من الوصول بالفعل لمنطقة تبعد بضعة كيلومترات من الرقة من جهة الشمال الشرقي.

وقال #المرصد_السوري_لحقوق_الإنسان، إن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" سيطرت بالكامل تقريبا على الكرامة لكن اشتباكات ما زالت تدور بينها وبين مقاتلي #داعش.