.
.
.
.

هولاند يطالب بعقوبات على نظام الأسد بسبب مجزرة إدلب

نشر في: آخر تحديث:

طالب الرئيس الفرنسي فرنسوا #هولاند الأربعاء بفرض "عقوبات" على نظام #بشار_الأسد بعد #الهجوم_الكيمياوي في #ادلب والذي أثار استنكارا دوليا واستدعى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي.

وقال هولاند خلال جولة في شمال #فرنسا إن "ما طالبت به فرنسا هو أن يكون هناك مشروع قرار في مجلس الأمن في الساعات المقبلة من أجل إجراء تحقيق. وعقب هذا التحقيق يجب أن تتخذ عقوبات بحق #النظام_السوري".

وأضاف: "نندد بهذا النظام منذ زمن. ومن يغض النظر عن هذا النظام عليه أيضا تحمل المسؤولية، أتحدث أولا عن المتواطئين، أولئك الذين يتدخلون في #سوريا ويحرصون على ان تتمكن طائرات بشار #الأسد من القاء براميل الغاز".

وهاجم هولاند أيضا "مسؤولين سياسيين، بينهم (سياسيون) في فرنسا، لا يؤيدون ببساطة #الحل_السياسي الذي نريده، ولا مجرد التفاوض الذي نأمل به، بل اتضح أنهم مؤيدون لنظام بشار الأسد وأن لديهم تواطؤا مع بشار الأسد". وتابع هولاند: "اليوم يجب أن يعلم هؤلاء أنهم شركاء في #جريمة_حرب".