.
.
.
.

مسؤول ألماني: يمكن توسيع نطاق محادثات السلام السورية

نشر في: آخر تحديث:

قال جيرنوت إيرلر، منسق الشؤون الروسية بالحكومة الألمانية، في مقابلة نُشرت اليوم الثلاثاء، إن زيادة عدد الدول المشاركة في #محادثات_السلام_السورية التي تدعمها #روسيا قد توفر فرصة لاستئناف المفاوضات الرامية للتوصل لحل سياسي.

واقترح إيرلر أن تطرح #المستشارة_الألمانية #أنغيلا_ميركل الأمر على الرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين أثناء اجتماعهما في سوتشي في روسيا اليوم الثلاثاء.

وقال في المقابلة التي أجرتها معه صحيفة "برلينر تسايتونغ": "يجب أن نعترف بأن جميع جهود السلام السابقة فشلت".

وأشار إيرلر إلى عدم تحقق أي نتائج ملموسة من مبادرة #الأمم_المتحدة للسلام التي يقودها مبعوثها الخاص ستيفان #دي_ميستورا فضلاً عن عدم إحراز أي نتائج من اتفاق #وقف_إطلاق_النار الذي توسطت فيه روسيا.

وأضاف أن من الواضح أنه لا يمكن التفكير الآن في أي حل لإنهاء #الحرب_السورية بدون مشاركة روسيا التي تسبب تدخلها العسكري في تحويل دفة الحرب الأهلية السورية الممتدة منذ ستة أعوام لصالح حليفها #بشار_الأسد.

وقال وزير الخارجية الروسي #سيرغي_لافروف لوكالات أنباء يوم السبت، إن #موسكو مستعدة للتعاون مع #الولايات_المتحدة من أجل تسوية الأزمة السورية.

واستخدمت روسيا حق الفيتو لمعارضة ثمانية قرارات بشأن سوريا لحماية #حكومة_الأسد من أي تحرك في #مجلس_الأمن. وكان أحدث استخدام روسي للفيتو الشهر الماضي للحيلولة دون إدانة #هجوم_كيمياوي أسفر عن مقتل العشرات بينهم الكثير من الأطفال.