.
.
.
.

جوازات الائتلاف السوري.. "بلبلة جديدة"

نشر في: آخر تحديث:

عادت مسألة الجوازات السورية، التي أطلقها الائتلاف السوري إلى الواجهة من جديد، بعد أن تم تداول خبر مفاده أن تركيا اعترفت بتلك الجوازات، وأسقطت ملاحقة حامليها.

أما مصدر هذا الخبر فكان تغريدة لرئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري أحمد رمضان نشرها قبل يومين في حسابه على "تويتر". وكتب فيها: "القضاء التركي يصدر حكماً برفض تجريم حاملي جوازات سفر المعارضة السورية، ويلغي العقوبات المترتبة عليهم، ومنها حرمانهم من دخول #تركيا.

وأضاف في تغريدة أخرى: "الائتلاف الوطني السوري ينشئ مكتب اتصال برئاسة نائب الرئيس مع الجانب التركي، لمتابعة التعاون والتنسيق وحل قضايا السوريين ومنها قضية التأشيرات".

في المقابل، نفى رئيس الائتلاف السوري السابق، خالد خوجة الخبر من أساسه، قائلاً في تغريدة له السبت: "ليس لدى المعارضة جوازات، وإنما هناك شبكات تزوير، والسوري حامل الجواز المزور لا يجرّمه القضاء أصلاً، أما المنع من الدخول أو المغادرة فهو قائم".

وبين هذا وذاك، لا تزال مسألة جوازات السفر التي أصدرها الائتلاف السوري منتصف 2015، والعمل بها لاسيما في تركيا مسألة "جدلية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة