.
.
.
.

سؤال لطلاب سوريا لا إجابة عنه في كتابهم المدرسي!

نشر في: آخر تحديث:

حذفت وزارة تربية النظام السوري، سؤالاً من مادة الجغرافيا، امتُحن فيه طلاب الشهادة الإعدادية (الثالث الإعدادي)، أمس الأحد. وذلك بعد احتجاج ذوي التلاميذ على ورود سؤال لا إجابة عليه في المقرر الدراسي الرسمي.

وكان امتحان مادة الجغرافيا، قد تضمّن سؤالاً عن المكان الذي يقع فيه "منجم الرصيفة"، وأحدث وجوده اضطراباً واسعاً بين الطلاب الذين لم يجد أي منهم إجابة محددة عن المكان الذي يقع فيه المنجم. حتى تنبّه بعض مدرّسي المادة المذكورة، ومعهم بعض التلاميذ، إلى أن المقرر الدراسي لمادة الجغرافيا، لطلاب الصف التاسع، لا يوجد فيه موضوع عن "منجم الرصيفة".

وبسبب القلق الواسع الذي ضرب التلاميذ وحالة الجدل التي صاحبت ورود سؤال لا إجابة عنه في المقرر، سارعت وزارة تربية الأسد، إلى إصدار قرار تلغي بموجبه فقرة السؤال المتعلقة بمكان المنجم السالف، موضحة أن "منجم الرصيفة غير موجود في كتاب التاسع (الإعدادي)". ثم أعلنت، وعلى موقعها الإلكتروني، أمس الأحد، أنها وجّهت إلى مراكز التصحيح بـ"حذف فقرة منجم الرصيفة" ثم توزيع الدرجة المقررة للسؤال على بقية الفقرات.

وزارة التربية التابعة للنظام السوري تحذف السؤال
وزارة التربية التابعة للنظام السوري تحذف السؤال

وسبق أن نفّذت وزارة تربية النظام السوري، بأوامر مباشرة من الأسد، تعديلات جذرية على كتاب التاريخ الذي يتضمن المرحلة العثمانية. ألغت بموجبه لقب "الفاتح" عن السلطان العثماني الشهير محمد الفاتح.

ويشار إلى أن التعديلات الجذرية في كتاب التاريخ، والخاصة بالمرحلة العثمانية، والتي اتخذها الأسد رداً على الموقف التركي المساند للثورة السورية، شملت كل التعابير التي كانت ملازمة لأدبيات المرحلة العثمانية. فقد قامت وزارة تربية الأسد تغيير صيغة "فتح القسطنطينية" إلى "الاستيلاء على القسطنطينية". وكل عبارة وردت فيها كلمة "فتح" تحولت إلى "استيلاء" أو "دخول" أو "سيطرة". ثم عممت كل هذه التعديلات على منهاج 2016-2017.

يذكر أن "منجم الرصيفة" المشار إليه، يتبع للمملكة الأردنية، على بعد 12 كلم شمال شرق عمان. وذلك تبعاً لما ورد على الموقع الإلكتروني لشركة "مناجم الفوسفات" الأردنية.