.
.
.
.

شاهد الكردية تهزأ من رصاصة "داعشي" أخطأ رأسها في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قناصة كردية من "وحدة حماية المرأة" المكونة من 7 آلاف فتاة كردية تقاتل التنظيم "الداعشي" كادت تسقط قتيلة، الثلاثاء، برصاصة أطلقها عليها قناص من التنظيم المتطرف في مدينة الرقة بالشمال السوري، ومرت قريبة من رأسها سنتيمترات معدودات، إلا أنها لم تعرها أي اهتمام ولم تخف، بل استخفت بها وراحت تضحك.

كانت تتبادل إطلاق النار مع "دواعش" صوّب أحد قناصتهم بندقيته على رأسها ليرديها، إلا أنه أخطأ الهدف واستقرت رصاصته على جدار خلف كتفها، وفق ما نرى بفيديو نقلته "العربية.نت" من قناة عرضته في "يوتيوب" أمس، وفيه نسمع الفتاة العشرينية العمر، تتحدث إلى زملائها في الوحدة المعروفة بأحرف YPJ والتابعة كجناح عسكري للنساء في "حزب الاتحاد الديمقراطي" بسوريا.

والقتال دائر على أشده في الرقة بين "الدواعش" وقوات سوريا الديمقراطية، كما بينهم وبين مقاتلين أكراد سوريين، حيث أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن أكثر من 100 ألف مدني باتوا محاصرين في المدينة، وأعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، في بيان عن قلقه البالغ إزاء مصيرهم.