فصيل سوري معارض يسقط طائرة للنظام ويأسر قائدها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن فصيل سوري معارض أنه أسقط، الثلاثاء، طائرة عسكرية وأسر قائدها في جنوب البلاد قرب إحدى مناطق "خفض التصعيد" التي أقرت بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين النظام ورعاة الفصائل المقاتلة.

وقال فارس المنجد المتحدث باسم "فصيل أحمد العبدو"، إن مقاتليه أسقطوا طائرة من طراز #ميغ 21 قرب وادي محمود في محافظة #السويداء بجنوب #سوريا.

وأضاف أن "الطيار أصبح بين أيدينا وهو جريح تتم معالجته الآن. نحن نحرص على معاملة الطيار الأسير وفق الأحكام الدولية".

ومن جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هذا الفصيل أسقط الطائرة واعتقل قائدها المصاب بجروح.

وأوضح المنجد أن المنطقة حيث تم إسقاط الطائرة تقع خارج منطقة "خفض التصعيد" حيث يسري وقف لإطلاق النار أعلنته الولايات المتحدة و #روسيا و #الأردن قبل أكثر من شهر.

وتشمل منطقة "خفض التصعيد" أجزاء من محافظتي السويداء والقنيطرة التي تشهد هدوءا رغم الإبلاغ عن أعمال عنف.

وقال المنجد إن جماعته استخدمت مدفعا "مضادا للطائرات من عيار 23 ملم" لإسقاط الطائرة، الثلاثاء.

وأضاف أن قادة الفصيل يناقشون مصير الطيار بعد انتهائه من تلقي العلاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.