.
.
.
.

الجيش السوري على بعد 3 كيلومترات من دير الزور

نشر في: آخر تحديث:

قال التلفزيون السوري الأثنين، إن الجيش السوري والقوات المتحالفة معه أصبحوا على بعد 3 كيلومترات من جيب خاضع لسيطرة الحكومة يحاصره تنظيم داعش في مدينة دير الزور.

واقترب الجيش السوري وحلفاؤه من تحرير المدينة الواقعة على نهر الفرات حيث يحاصر التنظيم قاعدة تابعة للجيش و93 ألف مدني منذ سنوات.

هذا وأعلن محمد إبراهيم سمرة، محافظ دير الزور السورية، في وقت سابق اليوم، أن #جيش_النظام السوري سيصل إلى مدينة #دير_الزور التي يحاصرها تنظيم داعش منذ سنوات في غضون 48 ساعة على الحد الأقصى.

وتوقع المحافظ في اتصال هاتفي وصول جيش النظام إلى المدينة خلال مدى زمني يتراوح بين 24 و48 ساعة على الأكثر.

وأضاف أن الجيش متواجد الآن على بعد ما بين 18 و20 كيلومترا من طرف المدينة.

وركزت القوات الحكومية السورية هذا العام على الحملة في #صحراء_سوريا وشنت ضربات شرقا في هجوم متعدد الجبهات ضد داعش لاستعادة دير الزور حيث يسيطر التنظيم على نصف المدينة وكل الأراضي الواقعة حولها منذ عام 2014.

وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة #حزب_الله اللبنانية إن التقدم الذي حققه جيش النظام السوري، اليوم الأحد، جعله وحلفاءه على بعد نحو عشرة كيلومترات من المدينة.

وقالت الوحدة، الجمعة، إن الجيش مازال على بعد 30 كيلومترا بعد السيطرة على جبل البشرى.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجيش تقدم بشكل أكبر ووصل إلى حدود حامية الجيش المحاصرة عند الطرف الغربي من دير الزور.

وأضاف المرصد أن قتالا مكثفا يجري مع محاولة الجيش اختراق خطوط تنظيم داعش للوصول إلى الحامية المحاصرة.

وكان مصدر عسكري سوري ذكر، السبت، أن الجيش تقدم أيضا تجاه الشرق من السخنة على الطريق الرئيسي بين دمشق ودير الزور على امتداد طريق مواز للهجوم.

وتقاتل أيضا قوات موالية للحكومة لانتزاع جيب كبير تابع لتنظيم داعش في وسط سوريا مع تقدمها باتجاه دير الزور.