.
.
.
.

الصورة التي أثارت ذعر تلاميذ سوريا.. ليست فوتوشوب!

نشر في: آخر تحديث:

أقرّ #هزوان_الوز، #وزير_تربية #النظام_السوري، بحقيقة صورة أرعبت تلاميذ سوريا، وتم تداولها، على نطاق واسع، بأنها غلاف لكتاب تاريخ للعام الدراسي 2017-2018.

وقال الوز إن الصورة التي على غلاف #كتاب_التاريخ المخصص لمرحلة الأول الثانوي، والتي أحسّ الطلاب نحوها بالرعب "هي لملك #مملكة_ماري" القديمة، ويشار إليه بـ"الكاهن" أيضاً.، مؤكداً ضرورة معرفة التلاميذ تاريخهم القديم، مبرراً بذلك وضع الصورة غلافاً أثار #الذعر.

ودافع الوز عن وضع تلك الصورة التي طالب التلاميذ وأهاليهم، بإزالتها عن غلاف الكتاب أو استبدالها، بقوله: "أنا سعيد لإثارة هذا الموضوع، لأن الجميع عرف هذا الملِك، وهذا ما أبغيه".

وكانت وسائل #التواصل_الاجتماعي، قد بدأت منذ يوم الخميس الماضي، بتداول صور أغلفة كتب أثارت ذعر التلاميذ السوريين، وأجمعوا في تعليقاتهم على أنها تصلح ملصقات لأفلام رعب، لا كتب دراسة. كما ورد في تعليقاتهم.

إلا أن البعض كان علّق على صور تلك الأغلفة بأنها قد تكون مصممة على "الفوتوشوب" وغير حقيقية. إلا أن تأكيد وزير تربية الأسد على أنها فعلاً غلاف لكتاب التاريخ، قطع شكّ القرّاء باليقين، الأمر الذي زاد في استغرابهم لكيفية اختيار مثل تلك الأشكال لتكون غلاف كتاب.

يشار إلى أن وزير تربية الأسد، لم يتحدث عن الأغلفة الأخرى التي تم تداولها، بل اكتفى بالإشارة إلى غلاف " #الكاهن" الذي أثار ذعر عدد كبير من السوريين.

يشار إلى أن الصورة التي دافع عنها وزير تربية النظام السوري، لتكون غلافا على كتاب التاريخ، رغم ذعر التلاميذ منها، هي لكاهن وثني يُدعى "إيشوب إيلوم" تقول الكتابات المسمارية القديمة عنه إنه "كاهن" مملكة ماري وملكها.