.
.
.
.

إنستغرام يكشف.. منفذ هجوم لندن مدمن مخدرات وكحول

نشر في: آخر تحديث:

تسرب المزيد من المعلومات عن اللاجئ السوري المعتقل في بريطانيا للاشتباه بضلوعه في تنفيذ الهجوم الإرهابي، الذي استهدف قطارات المترو يوم الجمعة الماضي، وأرعب البريطانيين وأعاد تذكيرهم بهجمات السابع من يوليو 2005 الدموية، حيث تبين أن الشاب كان يُدخن الحشيش ويُدمن المخدرات ويشرب الفودكا.

واعتقلت الشرطة البريطانية في ساعة متأخرة من ليل السبت شاباً، تعتقد أنه المسؤول عن وضع عبوة ناسفة داخل أحد قطارات المترو في غرب لندن، ليتبين أن الشاب هو لاجئ سوري يُدعى يحيى فروخ، ويبلغ من العمر 21 عاماً فقط، وكان قد وصل إلى بريطانيا قبل عدة سنوات هارباً من الحرب في سوريا حيث منحته السلطات حق اللجوء وأسكنته مع عائلة محلية في إحدى الضواحي الفخمة للعاصمة لندن.

وكشفت جريدة "ديلي ميل" البريطانية أن الشاب فروخ الذي يعمل في أحد مطاعم الوجبات السريعة في لندن كان يتعاطى المخدرات ويُدخن الحشيش بشكل يومي، كما أنه يشرب الفودكا (أحد أنواع المشروبات الكحولية).

وكان فروخ نشر جملة صور شخصية عبر حسابه على "إنستغرام" يظهر فيها جانب من حياته اليومية، لكن التدوينة اللافتة على حسابه هي تلك التي يعترف بها صراحة بتدخين الحشيش بشكل يومي وشرب الخمور، فيما نشر صورة على حسابه وكتب معلقاً عليها: "من أجل حياة أفضل أنت بحاجة لتدخين الحشيش وشرب الفودكا وتعاطي المخدرات".

وظهر فروخ في صور أخرى وهو يجلس على طاولة في أحد بارات لندن مدخناً الشيشة وعلى الطاولة علبة سجائر، وحوله عدد من الأصدقاء.

وكانت عبوة ناسفة محلية الصنع قد وضعت داخل أحد قطارات المترو في غرب لندن، إلا أن خللاً ما أدى إلى عدم انفجارها، لكنها تسببت في إصابة 30 شخصاً بجروح أغلبها طفيفة.

وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحادث على أنه "عمل إرهابي"، ليظهر لاحقاً في أحد التسجيلات شاب يحمل العبوة الناسفة في كيس بلاستيكي ويضعها داخل القطار في محطة "بارسونز غرين" قبل أن يغادر المكان.

وتمكنت الشرطة من اعتقال شاب يبلغ من العمر 18 عاماً في مدينة دوفر الساحلية القريبة من فرنسا، لكن الشرطة أو وسائل الإعلام لم يكشفوا عن هوية الشاب وتقول المعلومات الشحيحة المتداولة عنه إنه شاب عراقي وصل إلى بريطانيا قبل 3 سنوات وحصل على اللجوء بعد أن وجدت السلطات أنه طفل يتيم يبلغ من العمر 15 عاماً فقط، أما المعتقل الثاني الذي تم توقيفه في غرب لندن ويسكن بالقرب من مطار هيثرو فهو الشاب السوري فروخ البالغ من العمر 21 عاماً، والذي تبين أنه كان يسكن خلال السنوات الماضية مع الفتى العراقي ذي الـ18 عاماً في نفس المكان.