.
.
.
.

من أستانا7 .. مطالبة بإخراج الحرس الثوري من سوريا

نشر في: آخر تحديث:

طالب وفد المعارضة السورية المسلحة إلى محادثات أستانا بجولتها السابعة التي انطلقت الاثنين على أن تستمر حتى الثلاثاء، باستصدار قرار من مجلس الأمن لإخراج الحرس الثوري الإيراني من سوريا.

وبحسب عضو وفد المعارضة فاتح حسون فإن الوفد طالب أيضاً بزيادة عدد مناطق خفض التصعيد بضم بيت جن وجنوب دمشق إليها. كما طالب موسكو بفتح تحقيق بمجزرة #القريتين التي تقول المعارضة إن النظام السوري بالتنسيق مع #داعش مسؤولان عن ارتكابها.

إلى ذلك دعت المعارضة روسيا إلى التدخل في ملف #سجن_حمص المركزي الذي يعاني من انتهاكات طائفية ممنهجة.

يذكر أن الخارجية الكازاخستانية كانت أعلنت في وقت سابق الاثنين أن جدول أعمال الجولة الحالية سيتضمن بحث ملفات المعتقلين والمخطوفين ومصير المفقودين.

بدورها شددت المعارضة السورية على عزمها التركيز بصورة خاصة على ملف المعتقلين والمفقودين والخروقات من جانب النظام في مناطق خفض التصعيد وإيصال المساعدات للمناطق المحاصرة.

وتزامنا مع بدء مفاوضات أستانا، طالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بضرورة بحث قضية المختفين والمفقودين وذلك بعد فشل كل جولات جنيف وأستانا في الكشف عن مصير الآلاف منهم.

"ترميم الثقة"

من جهته، أعلن رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا الكسندر لافرينتييف أنهم بحثوا الاثنين سبل ترميم الثقة بين المتنازعين وعددا من الملفات الأخرى بينها ملف المساعدات الإنسانية والمعتقلين.

وقال: "مازلنا بحاجة إلى وقت لدراسة الكثير من النقاط والصعوبات المختلفة. اجتماعنا هذا سيحضره وفد أميركي ونحن نأمل أن توصلنا هذه الاجتماعات إلى نتائج جيدة وتكون أساسا للمرحلة المقبلة".