.
.
.
.

باريس.. الشرطة تداهم شركة الإسمنت المتهمة بدعم داعش

نشر في: آخر تحديث:

داهم محققون فرنسيون اليوم الثلاثاء، في باريس مقر #داعش، كما ذكر مصدر قريب من التحقيق والمجموعة الفرنسية السويسرية للإسمنت.

وقال ناطق باسم #لافارج لوكالة "فرانس برس" إن "#سوريا في 2013 و2014.

كما يريد المحققون معرفة ما إذا كان مسؤولون في المجموعة في فرنسا على علم بمثل هذه الاتفاقات، والخطر الذي تعرض له الموظفون السوريون في المصنع نتيجة لذلك.

وكان تحقيق لصحيفة "لوموند" في حزيران/يونيو 2016 سلط الأضواء على وجود "ترتيبات مثيرة للشكوك" بين الفرع السوري للافارج والتنظيم المتطرف عندما كان هذا الأخير يسيطر على مساحات متزايدة في المنطقة.