.
.
.
.

دي ميستورا يلتزم أمام المعارضة ببحث الانتقال السياسي

مصادر "العربية" و"الحدث": المبعوث الأمم اعتذر عن سوء فهم كلامه السابق

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر قناتي "العربية" و"الحدث" في جنيف أن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا اعتذر اليوم الثلاثاء لوفد #المعارضة_السورية عن أي سوء فهم لحديثه معهم الذي قال فيه إن المعارضة لم تعد تملك أي دعم دولي حاليا، وهدد بأن فشل مفاوضات مؤتمر #جنيف سيعني استبداله بالمؤتمر الذي تحضر له روسيا في سوتشي.

وذكرت مصادر "العربية" و"الحدث" أن #دي_ميستورا أكد للمعارضة أن القرار 2254 سيبقى محورا لمفاوضات جنيف، وأن "جنيف 8" سيبحث الدستور والانتخابات والانتقال السياسي.

من جانب آخر، أوضح المبعوث الأممي لوفد المعارضة أن نظام #الأسد جدد رفضه الدخول بالمفاوضات، كما رفض بحث سلة الدستور. وأضاف دي ميستور أن وفد النظام جدد شرط استبعاد مصير الأسد من المناقشات.

بدوره وصف المتحدث باسم وفد المعارضة السورية للتفاوض يحيى العريضي النقاشات التي عقدها الوفد مع المبعوث الأممي إلى سوريا بـ"الغنية"، قائلاً إنها كانت مرتكزة بشكل رئيسي على تطبيق القرار 2254 والعملية الانتخابية والدستورية والانتقال السياسي.