.
.
.
.

أردوغان: منطقة عفرين ستسلم لأصحابها الحقيقيين

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن العملية العسكرية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين تهدف إلى إنهاء وجود ما سماها العناصر الإرهابية، مضيفاً أن المنطقة ستسلَّم لأصحابها الحقيقيين بعد نجاح المهمة.

وأضاف أردوغان، الخميبس، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر في الرئاسة التركية، أن "تركيا لا تطمع بأراضي أي دولة في العالم، وعفرين ستسلم لأصحابها الحقيقيين" بعد انتهاء العملية، دون تحديد هويتهم.

وأكد أن "غصن الزيتون" ستتواصل حتى "تحقيق النتائج المستهدفة"، معتبرا أن تطهير شمال غرب سوريا من "الإرهابيين" سيمكن اللاجئين السوريين من العودة إلى بيوتهم.

وأعرب الرئيس التركي عن تمنياته بالنجاح للعسكريين في مركز العمليات، معتبرا أنهم "يقومون بمهمة سامية".

وكانت تركيا أطلقت في 20 يناير بالتعاون مع فصائل من "الجيش السوري الحر"، عملية "غصن الزيتون" ضد المسلحين الأكراد في مدينة عفرين شمال سوريا، مؤكدة أنها لن تتوقف قبل "تطهير" المنطقة وتأمين حدود تركيا من "الإرهابيين".

ومع دخول العمليات العسكرية التركية يومها السابع، وصلت تعزيزات عسكرية إلى ولاية كلس الحدودية تشمل مدرعات نقلِ جنود وأخرى مضادة للألغام وذخائر.

كما أعلنت السلطات التركية إرسال مئتي جندي من القوات الخاصة للمشاركة في عملية "غصن الزيتون" بمدينة عفرين.