.
.
.
.

الحريري: مستعدون للتفاعل الإيجابي مع العملية الدستورية

نصر الحريري: نرحب بأي حوار بين مكونات الشعب السوري على أن يكون بإرادتهم

نشر في: آخر تحديث:

أشار رئيس وفد المعارضة للمفاوضات، نصر الحريري، إلى إمكانية المشاركة في العملية الدستورية التي طرحت في سوتشي، والتفاعل الإيجابي معها، شريطة أن تكون تحت مظلة الأمم المتحدة، ووفق ما نص عليه القرار 2254.

إلا أن الحريري شدد على عدم إمكانية البدء في عملية دستورية قابلة للتطبيق دون وجود مرحلة انتقالية توفر بيئة آمة ومحايدة.

وقال الحريري في مؤتمر صحافي من اسطنبول: "لا بد من مرحلة انتقالية" في سوريا "تقودها #سوريا".

وأضاف: "سنواصل عملنا بهذه الروح من أجل دولة ديمقراطية والقضاء على الإرهاب"، مضيفاً أن المعارضة السورية تتطلع "إلى علاقات بناء مع كل الدول المعنية بالوضع السوري".

وشدد الحريري على الترحيب "بأي حوار بين مكونات الشعب السوري على أن يكون بإرادتهم"، إلا أنه استدرك أن "الحوار يجب أن يكون بعيدا عن المجرمين.. الحوار يجب أن يكون بعيدا عن نظام الاستبداد وليس مجيّرا لصالحه".

وفي هذا السياق أكد استعداد المعارضة لنقاش "كل القضايا المتعلقة بالقرار الأممي رقم 2254".

في سياق آخر، رحّب الحريري بما جاء بكلمة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا #سوتشي إلى الأمم المتحدة "بما يتوافق مع القرارات الدولية". كما شدد على "ضرورة التأكيد أن يكون مؤتمر سوتشي لمرة واحدة فقط".

وأوضح أن "هيئة التفاوض لم تشارك في مؤتمر سوتشي.. بعض الأشخاص (المعارضين للنظام السوري) شاركوا بصفتهم الشخصية".

كما أكد الحريري أن العملية التفاوضية الأساسية لحل النزاع السوري، #جنيف والتعامل معه بشكل منفرد".