.
.
.
.

"حزب الله" يستعد لمواجهة إيرانية إسرائيلية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

يقوم النظام وميليشيات حزب الله بتحركات عسكرية في ريف القنيطرة، وذلك في ظل مخاوف من تحول درعا والقنيطرة إلى ساحة مواجهات إيرانية إسرائيلية.

وتحدث ناشطون عن استنفار أمني لقوات للنظام وعناصر حزب الله المتمركزة في نبع الفوار، وبلدة مزارع الأمل، والحيس بريف القنيطرة، وتعزيز لنقاط التمركز والتزود بالأسلحة الثقيلة، فضلاً عن عمليات رصد ومراقبة على بعد 20 كيلومترا من الشريط الحدودي مع الجولان المحتل.

ويرى محللون عسكريون أن المنطقة أمام سيناريوهات عدة:

أولها وهو الأرجح، تكرار ما تم في منطقة بيت جن بالقنيطرة، حيث توصلت #قوات_الأسد وفصائل المعارضة إلى نوع من المصالحة، وبقيت المعارضة في المنطقة كضمانة لمنع اقتراب #إيران وميليشيات حزب الله من الحدود.

السيناريو الثاني يتمثل بإعادة تفعيل منطقة تخفيف التوتر جنوبي #سوريا مع وجود طرف ثالث يشرف على نقاط المراقبة.

فيما يتناول السيناريو الثالث فرضية سيطرة النظام على كامل المنطقة، وقيام روسيا بلعب دور الضامن، إضافة إلى إعادة قوات حفظ السلام الأممية إلى الشريط الحدودي.

أما السيناريو الرابع والأخير، فيتوقع الخبراء مواجهة مباشرة وشن #إسرائيل غارات جوية على قوات النظام والميليشيات الإيرانية.