.
.
.
.

"حماية الشعب" تنفي الاتفاق مع الأسد لدخول عفرين

أنقرة: إذا دخلت قوات الأسد عفرين لحماية الأكراد فلا يمكن لأحد وقف قواتنا

نشر في: آخر تحديث:

نفت #وحدات_حماية_الشعب الكردية، الاثنين، التوصل إلى اتفاق مع النظام في دمشق لدخول قواته إلى منطقة عفرين للمساعدة في صد هجوم تركي.

وقال نوري محمود المتحدث باسم الوحدات لرويترز بالهاتف "ليس هناك أي اتفاق. فقط يوجد دعوة من قبلنا بأن يأتي الجيش السوري ويحمي الحدود".

تركيا ترحب.. وتهدد

وكان وزير خارجية تركيا، #تشاووش_أوغلو قد أعلن الاثنين، أن تركيا ترحب بدخول قوات النظام السوري إلى #عفرين.

وقال في مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، "لا مشكلة إذا دخلت القوات السورية عفرين للقضاء على وحدات حماية الشعب الكردية".

وقال أوغلو إذا دخلت قوات سورية لعفرين لحماية المقاتلين الأكراد فلا يمكن لأحد وقف القوات التركية.

الوحدات "استغاثت" والنظام يستعد

جاء ذلك فيما تستعد قوات موالية للنظام السوري للدخول إلى مدينة #عفرين الكردية شمال غرب #سوريا "في غضون ساعات"، وذلك بعد التوصل لاتفاق مع الوحدات الكردية التي تسيطر على المنطقة، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام تابعة للنظام الاثنين.

وأفادت تلك الوسائل الإعلامية أن القوات ستنشر في عفرين "لتعزيز" القوات المحلية في مواجهة العملية العسكرية التركية #غصن_الزيتون، مشيرة إلى أن النظام والمقاتلين الأكراد أبرموا اتفاقا سيساعد القوات الموالية للنظام على صد الهجوم التركي المستمر على #عفرين.

ويتوقع أن يدفع الاتفاق تركيا الى سحب قواتها ووقف العملية الجوية والبرية الدائرة منذ شهر، والرامية إلى طرد وحدات حماية الشعب من الجيب الحدودي.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية "منظمة إرهابية" على صلة بالمتمردين الأكراد داخل حدودها.