.
.
.
.

أردوغان: نجحنا بإيقاف انتشار محتمل لقوات الأسد بعفرين

الرئيس التركي: تركيا ستحاصر مركز عفرين خلال الأيام المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، أن قوات بلاده ستحاصر خلال أيام مدينة عفرين بشمال سوريا، حيث تنفذ أنقرة عملية #غصن_الزيتون العسكرية منذ الشهر الماضي ضد مقاتلين أكراد.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه أمام أعضاء حزبه في البرلمان "خلال الأيام المقبلة، وبشكل سريع، سنحاصر مركز مدينة #عفرين".

كما أكد أردوغان أن تركيا نجحت في إيقاف انتشار محتمل لقوات النظام السوري في منطقة عفرين، وذلك بعد يوم من حديثه مع نظيريه الروسي والإيراني.

وكانت تركيا قد توعدت، أمس الاثنين، بأنها ستواجه قوات النظام السوري إذا دخلت لمساعدة وحدات حماية الشعب الكردية على التصدي لهجوم تركي في المنطقة بعد تقارير عن التوصل لاتفاق بين الوحدات ودمشق يوم الأحد.

وتابع أردوغان: "لم نذهب إلى هناك لإحراق" عفرين، مؤكدا أن هدف العملية كان "خلق بيئة آمنة وقابلة للعيش" بالنسبة للاجئين السوريين في تركيا الذين فروا عبر الحدود منذ اندلع النزاع عام 2011 وتجاوز عددهم حاليا ثلاثة ملايين.

وكان #أردوغان قد تعهّد بمواجهة قوات نظام الأسد في حال دخولها إلى منطقة عفرين لمساعدة وحدات الحماية الكردية على التصدي للقوات التركية.

وقال أردوغان خلال، اتصال هاتفي بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، إن النظام السوري سيواجه عواقب وستكون له تداعيات، مشيراً إلى أن "عملية عفرين" ستتواصل كما هو مخطط لها.

من جهته، حذّر المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداج من أن دخول قوات النظام إلى منطقة عفرين سيعطي ضوءاً أخضر لتقسيم البلاد.

إلا ان وزير خارجية تركيا، مولود تشاوش أوغلو كان قد قال إن تركيا ترحب بدخول قوات النظام السوري إلى عفرين.

وقال تشاوش أوغلو في مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، الاثنين: "لا مشكلة إذا دخلت القوات السورية عفرين للقضاء على #وحدات_حماية_الشعب_الكردية".

وقال أوغلو إذا دخلت قوات سورية لعفرين لحماية المقاتلين #الأكراد فلا يمكن لأحد وقف القوات التركية.