.
.
.
.

قوات الأسد وحلفاؤها بحالة تأهب خوفاً من قصف أميركي وشيك

مقاتلون إيرانيون وأعضاء في ميليشيا حزب الله اللبنانية أخلوا مواقعهم في البوكمال

نشر في: آخر تحديث:

باتت قوات #النظام_السوري وحلفاؤها في حال تأهب قصوى، واتخذت إجراءات احترازية في قواعد ومواقع عسكرية بجميع أنحاء البلاد، وسط مخاوف من هجوم عسكري أميركي وشيك.

تأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي هدد فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بضربة عسكرية وشيكة ضد الأسد، متعهداً بالرد "بقوة" على الهجوم الكيمياوي الواضح ضد المدنيين في #دوما يوم السبت الماضي والذي راح ضحيته عشرات المدنيين.

وحذر ترمب من أن "روسيا أو أي دولة أخرى يتبين أنها تتقاسم المسؤولية في هذا الهجوم ستدفع الثمن".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام السوري في حال تأهب قصوى منذ أمس الاثنين لمدة 72 ساعة، وتتحصن في مواقعها.

من جهتها، قالت منظمة "صوت وصورة"، وهي جماعة ناشطة في شرق سوريا، اليوم الثلاثاء إن مقاتلين إيرانيين وأعضاء في ميليشيا #حزب_الله اللبنانية أخلوا مواقعهم في مدينة البوكمال القريبة من الحدود مع العراق.