.
.
.
.

68 حافلة تصل حلب وعلى متنها مقاتلين تم إجلاءهم من دوما

نشر في: آخر تحديث:

وصل عشرات الحافلات إلى شمال غربي سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة اليوم الثلاثاء، وعلى متنها مقاتلو المعارضة الذين وافقوا على إجلاء مدينة #دوما بالغوطة الشرقية لدمشق بعدما تعرضت لهجوم يشتبه بأنه كان بالأسلحة الكيمياوية.

وقال إعلام الأسد إنه من المتوقع مغادرة نحو 40 ألف مقاتل وأسرهم من دوما.

ويعني الاتفاق أن الأسد استعاد السيطرة على كامل #الغوطة الشرقية التي كانت أكبر معقل للمعارضة المسلحة قرب العاصمة دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 68 حافلة تقل مئات المقاتلين وأسرهم ومدنيين آخرين رفضوا العودة إلى حكم الأسد وصلت إلى مناطق للمعارضة قرب حلب اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها إن 3600 مقاتل وأسرهم غادروا دوما خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأطلق فصيل #جيش_الإسلام الذي كان يسيطر على المدينة سراح عشرات الأسرى بموجب الاتفاق.

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ يوم الأحد بعد ساعات من تقارير جماعات إغاثة طبية عن هجوم كيمياوي بدوما، إذ قتل عشرات الأشخاص في المدينة بعد يوم من استئناف النظام قصفه العنيف للمنطقة المكتظة بالسكان.

وخرج آلاف المقاتلين من فصائل معارضة مسلحة أخرى برفقة عشرات آلاف من المدنيين في طريقهم إلى شمال غربي سوريا بعد اتفاقات تسليم مدن أخرى رئيسية بالغوطة.