.
.
.
.

روسيا: نبذل كل الجهود لتحسين العلاقة مع الغرب

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية قوله إن #موسكو ستدرس مشروع قرار في الأمم المتحدة بشأن سوريا قدمته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا لكن سيكون من الصعب التوصل لحل وسط في هذه القضية.

وأضاف ريابكوف أن روسيا ستبذل كل الجهود لتحسين العلاقات السياسية مع الغرب.

وكانت فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا قد قدمت السبت، إلى شركائها الـ12 الأعضاء في #مجلس_الأمن_الدولي مشروع قرار متعدد الأوجه بشأن #سوريا، يتضمن إنشاء آلية تحقيق جديدة حول استخدام #الأسلحة_الكيمياوية، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

ومن المفترض أن تبدأ الاثنين المفاوضات حول نص مشروع القرار الذي صاغته فرنسا، بحسب المصادر نفسها.

ولم يتم حتى الآن تحديد موعد للتصويت على النص ذلك أن باريس تريد أخذ الوقت لإجراء "مفاوضات حقيقية"، وفق ما أوضح أحد الدبلوماسيين.

وكان مجلس الأمن رفض مشروع قرار روسي ينص على إدانة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على خلفية الضربات التي شنتها ضد أهداف تابعة للنظام السوري.

فيما لوحت الولايات المتحدة بالرد على أي استخدام محتمل لأسلحة كيمياوية من قبل #نظام_الأسد في #سوريا.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اقتراح مشروع قرار داخل مجلس الأمن يجمع الجوانب الكيمياوية والإنسانية والسياسية للنزاع السوري المستمر منذ أكثر من 7 سنوات.