.
.
.
.

فيديو.. إسرائيل تضرب مستودع أسلحة للحرس الثوري في دمشق

نشر في: آخر تحديث:

قتل 9 مقاتلين موالين لقوات النظام السوري، ليل الثلاثاء الأربعاء، جراء قصف صاروخي استهدف منطقة الكسوة في ريف دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان الإعلام التابع للنظام السوري قال في وقت سابق إن "الدفاعات الجوية السورية دمرت صاروخين إسرائيليين"، في منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، قبل أن ينشر صوراً وشريط فيديو قال إنها لحريق ناجم عن إسقاط الصاروخين.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس" أن قصفاً صاروخياً طال "مستودع أسلحة تابعاً لمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني، ما أسفر عن مقتل تسعة مقاتلين موالين للنظام"، مشيراً إلى أنه "لم يعرف بعد إذا كان بينهم إيرانيون".

وكان رجح في وقت سابق أن يكون المستودع تابعاً لإيرانيين أو لحزب الله اللبناني.

وهي ليست المرة الأولى التي تُستهدف فيها الكسوة. وكان قصف إسرائيلي استهدف في كانون الأول/ديسمبر الماضي مواقع عسكرية في المنطقة، بينها مستودع أسلحة.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية لجيش النظام السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا.

وتشهد الجبهة السورية توتراً شديداً بين إيران وحزب الله من جهة وإسرائيل من جهة ثانية.

ولطالما كررت إسرائيل أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتقع منطقة الكسوة 18 كيلومتراً جنوب دمشق، وفيها معسكر إيراني سبق أن استهدف في 10فبراير الماضي.