.
.
.
.

سوريا.. مقتل 8 إيرانيين و7 أجانب آخرين بقصف إسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

قتل 15 مقاتلاً موالياً لقوات النظام نصفهم من الإيرانيين جراء القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي استهدف ليل الثلاثاء الأربعاء منطقة الكسوة في ريف #دمشق، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وطال القصف الصاروخي الإسرائيلي، بحسب المرصد، مستودع أسلحة يعود للحرس الثوري الإيراني في منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الشرقي.

إلا أن إعلام النظام أفاد بدوره أن دفاعاته دمرت "صاروخين إسرائيليين" في منطقة #الكسوة قبل أن ينشر صوراً وشريط فيديو قال إنها لحريق ناجم عن إسقاط الصاروخين.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن الأربعاء لوكالة فرانس برس "بلغت حصيلة القتلى جراء القصف الصاروخي 15 مقاتلاً موالياً للنظام، هم ثمانية عناصر من الحرس الثوري الإيراني وآخرون من جنسيات غير سورية".

وكان المرصد أفاد في حصيلة أولية عن مقتل تسعة مقاتلين من دون أن يتمكن من تحديد جنسياتهم.

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) عن مصدر طبي أن مدنيين هما رجل وزوجته قتلا جراء "الانفجار الناجم عن التصدّي لصواريخ العدوان الإسرائيلي".

وهي ليست المرة الأولى التي تُستهدف فيها الكسوة. وكان قصف إسرائيلي استهدف في كانون الأول/ديسمبر الماضي مواقع عسكرية في المنطقة، بينها مستودع أسلحة.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافاً عسكرية لجيش النظام السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا.

وقتل 26 مسلحاً موالياً للنظام السوري غالبيتهم من المقاتلين الإيرانيين، جراء ضربات صاروخية استهدفت في نهاية نيسان/إبريل قواعد عسكرية تابعة لقوات النظام في وسط وشمال البلاد، رجح المرصد أن تكون إسرائيل مسؤولة عنها.