.
.
.
.

بوتين وأردوغان يؤكدان دعمهما سلامة الأراضي السورية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، دعمهما مبدأ "سلامة أراضي سوريا وسيادتها" وسلامة الحدود السورية، حسب ما كشفه الكرملين. وأكد الزعيمان على أهمية وحدة الأراضي السورية.

وقال الكرملين في بيان إن المكالمة أجريت بطلب من تركيا. وقد تحدث الرئيسان أيضاً عن خط أنابيب الغاز "تركستريم" الذي يمر عبر البحر الأسود.

من جهتها، ذكرت مصادر في الرئاسة التركية أن أردوغان وبوتين شددا خلال الاتصال على أهمية الإنجازات المنبثقة عن محادثات أستانا الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وبحسب وكالة "الأناضول"، أضافت المصادر أن الزعيمين أكدا على ضرورة أن يبدي النظام السوري، والمعارضة اهتماماً للتصرف بطريقة بناءة من أجل تحقيق تقدم سليم لمرحلة الحل السياسي في إطار الأمم المتحدة.

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن العملية السياسية المتعلقة بسوريا يجب ألا تشمل المجموعات الخاضعة لسيطرة التنظيمات الكردية التي تصنفها تركيا على أنها "إرهابية"، وأن لا تتحول سوريا إلى ساحة صراع بين إيران وإسرائيل.

وأشار أردوغان وبوتين إلى أهمية استخدام العملة المحلية في العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين التي تشهد تطوراً متزايداً.