.
.
.
.

المرصد يتحدث عن غارة للتحالف في التنف وواشنطن تنفي

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن التحالف الدولي شن غارة جوية استهدفت موقعاً عسكرياً لقوات النظام قرب التنف.

ووفق المرصد فإن الحصيلة الأولية للغارة هي قتيل و7 جرحى من قوات النظام.

من جهتها، قالت وكالة إعلام النظام "سانا" إن قصف التحالف استهدف مناطق سكنية في قرية الشعفة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل 8 مدنيين ووقوع دمار كبير في الممتلكات والبنى التحتية.

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الأميركية تنفيذ أي ضربة في سوريا، وقال المتحدث باسم البنتاغون ادريان رانكين-غالوي إن قوات تدعمها واشنطن ومستشاري التحالف تعرضوا في منطقة فض الاشتباك قرب التنف إلى الاستهداف من قوة وصفها بالمعادية، وردوا على مصادر القصف دفاعاً عن النفس.

ويأتي ذلك بعد 4 أيام من ضربة تم شنها مساء الأحد في بلدة الهري في محافظة دير الزور والمحاذية للحدود العراقية، ما أدى إلى مقتل 55 شخصاً بينهم 16 مقاتلاً من الميليشيات الموالية للنظام السوري، بحسب المرصد.

وكانت دمشق اتهمت التحالف الدولي باستهداف أحد مواقعها العسكرية في بلدة الهري، الأمر الذي نفاه كل من التحالف الدولي ووزارة الدفاع الأميركية.