.
.
.
.

اتهام لافارج بـ"التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية" في سوريا

تخضع لافارج اس.آي لرقابة قضائية ضمنها كفالة بقيمة 30 مليون يورو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر قضائي اتهام شركة #لافارج الفرنسية-السويسرية للإسمنت الخميس "بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية" بعد اتهامها بتمويل جماعات متطرفة منها تنظيم #داعش في سوريا.

وبعدما استمع إليها، الخميس، القضاة الثلاثة المكلفون بهذا التحقيق غير العادي، وجهت إلى شركة لافارج اس.آي، التي تمتلك غالبية الأسهم في الفرع السوري "لافارج سيمنت سيريا"، أيضا تهمة "تمويل مجموعة إرهابية" و"تعريض للخطر حياة" موظفين سابقين في مصنع الجلابية في شمال سوريا.

وهذا القرار "مطابق" لمطالب نيابة باريس. وتخضع لافارج اس.آي لرقابة قضائية ضمنها كفالة بقيمة 30 مليون يورو.