.
.
.
.

سوريا.. قوات روسية تنسحب من حلب إلى حميميم

نشر في: آخر تحديث:

ذكر ناشطون سوريون أن القوات الروسية المنتشرة في مدينة حلب والأحياء الشرقية للمدينة الخاضعة لسيطرة النظام غادرت المدينة، باتجاه قاعدة حميميم في ريف اللاذقية.

وأشارت المصادر إلى أن أكثر من 150 عنصراً من الشرطة العسكرية الروسية غادروا المدينة عقب إفراغ مقراتهم، في أحياء حلب الشرقية بشكل خاص.

وأضافت المصادر أيضاً أن عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني"، المنتشرة في المنطقة، استولت على مقرات القوات الروسية فور خروجهم من هذه الأحياء.

إلى ذلك، سلمت فصائل الجيش الحر إحدى الآليات الثقيلة للجيش الروسي في درعا بعد الاتفاق بينهما على التهدئة.

ويقضي الاتفاق بحسب المرصد على تسليم المعارضة للسلاح الثقيل والمتوسط والإبقاء على السلاح الخفيف، ورفع علم النظام السوري فوق المؤسسات والمراكز الحكومية وإعادة تفعيلها، وبذلك تنضم بصرى الشام والجيزة، لاتفاق مماثل سابق جرى في كحيل والمسيفرة والسهوة.