.
.
.
.

قناة "الحدث" تغضب ميليشيا إيرانية في سوريا!

نشر في: آخر تحديث:

رداً على كشف تورطها في الحرب التي شنّها جيش #النظام_السوري، على مدينة درعا، جنوب سوريا، أصدرت ميليشيا إيرانية، تقاتل في سوريا، ضمن عشرات الميليشيات التي أرسلتها إيران، للدفاع عن نظام الأسد، وتعرف بـ"المقاومة الإسلامية - لواء ذو الفقار"، بياناً وذكرت فيه قناة "الحدث" بالاسم.

وتبعاً للبيان الذي نشر على الموقع الرسمي للميليشيا المذكورة، على فيسبوك، ليل الأحد الاثنين، فإنه جاء رداً على تناقل اسم الميليشيا الإيرانية، في الأيام الأخيرة، إثر كشف تورطها بحرب الأسد في محافظة درعا، بعدما نفت إيران على لسان سفيرها لدى الأردن، وجود أي ميليشيات تابعة لها في الجنوب السوري.

وقال البيان الذي يبدو أنه كتب على عجل، فبدا فيه خطأ في تاريخ الشهر، إنه جاء "رداً على ما تناقلته وسائط الإعلام المغرضة من وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت وقناة "الحدث" الأخيرة التي ذكرها بالاسم، كونها كشفت في تقارير مختلفة، تورط تلك الميليشيا في القتال مع جيش النظام السوري في درعا.

ولم ينف البيان المذكور، تورّط تلك الميليشيا بحرب الأسد في جنوب سوريا.

وعلى الرغم من أن شعار "ذو الفقار" هو "الدفاع عن العتبات المقدسة" الذي ترفعه إيران كغطاء لإرسال ميليشياتها إلى المنطقة، إلا أن البيان قال إن تلك الميليشيات تقاتل ضد ما سماه "شر الكيان الصهيوني الأميركي".

وقاتلت ميليشيا "ذو الفقار" الإيرانية، في مناطق عديدة من #سوريا، وتورطت مع نظام الأسد بسفك دماء السوريين، فحضرت إلى جانب قوات النظام السوري في معارك حلب عام 2016، بمنطقة الراموسة، وفي مناطق "يلدا" " و"وادي بردى" و"عين الفيجة" و"الزبداني" في ريف دمشق. فضلا عن توزيع عدد كبير من عناصرها حول مقر "السيدة زينب" في ريف العاصمة السورية، ومناطق سورية متعددة، وبأعوام مختلفة ما بين عامي 2014 و2018.

وكان آخر ظهور للواء "ذو الفقار" الإيراني، في محافظة درعا جنوب سوريا، إلى جانب جيش الأسد.

وسبق وذكرت "ذو الفقار" التابعة عقائدياً ولوجستيا للمرشد الإيراني علي #خامنئي، في وقت سابق من شهر يونيو الماضي، أن قائدها "أبو شهد" قد نجا من محاولة اغتيال في سوريا، دون أن تكشف مزيداً من التفاصيل في هذا السياق.