.
.
.
.

إسرائيل: اعتراض صواريخ من سوريا.. وصافرات إنذار تدوي

نشر في: آخر تحديث:

دوت صفارات الإنذار الإسرائيلية في الجليل الأعلى شمالي فلسطين وفي الجولان السوري المحتل، وفق ما أفاد مراسل "العربية".

كما أفاد مراسل "العربية" بأن الجيش الإسرائيلي أكد اعتراض صواريخ أطلقت من سوريا.

وقال إن اعتراض هذه الصواريخ تم بصاروخين من منظومة "مقلاع داود" لأول مرة.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان، أن صفارات الإنذار دوت في مدينة صفد، وفي مناطق قريبة من جبل حرمون، وأنها تحقق في الأمر.

ويأتي هذا التصعيد بعد أن تحدثت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري عن استهداف ضربة جوية إسرائيلية موقعا عسكريا في مدينة مصياف بمحافظة حماة، وتسببت في خسائر مادية فحسب.

وكانت إسرائيل كثفت في الشهور القليلة الماضية ضرباتها لمواقع إيرانية، أو تساندها طهران في سوريا.

وفي مايو الماضي، قالت إسرائيل إنها هاجمت كل البنية التحتية الإيرانية، بعد أن أطلقت قوات إيرانية صواريخ على أراض تحتلها إسرائيل للمرة الأولى في معارك عسكرية مكثفة بين الخصمين.

وتعهدت إسرائيل بأنها ستحتفظ بحق التعامل بحرية في ضرب مناطق على طول حدودها، وفي أنحاء أخرى في سوريا حيث تشتبه في وجود قوات مدعومة من إيران.

وكان مراسل وكالة أنباء النظام السوري الرسمية (سانا) قد أفاد، مساء الأحد، بهجوم إسرائيلي على "منطقة مصياف" جنوب غرب مدينة حماة في وسط سوريا.