.
.
.
.

معارضة سوريا: الدستور الجديد خطوة لتقويض نظام الاستبداد

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس وفد المعارضة السورية، أحمد طعمة، المشارك في الجولة العاشرة من "مفاوضات أستانا" المنعقدة بسوتشي الروسية، أن اللجنة الدستورية ستباشر مهامها مطلع سبتمبر/ايلول المقبل.

وأشار طعمة، اليوم الثلاثاء، إلى أن صياغة دستور جديد في سوريا "ستمثل خطوة هامة تقوض دعائم النظام الاستبدادي الماضي"، على حد قوله.

وأوضح طعمة أن محادثات سوتشي تطرقت إلى ملف عودة اللاجئين السوريين، وذلك بناءً على طلب روسيا، مشيراً إلى ضرورة أن تتم العودة "بطريقة ملائمة وآمنة". وربط ذلك بتحقيق تقدم ملموس في العملية السياسية.

وكانت مصادر قناتي "العربية" و"الحدث" قد أشارت إلى تحقيق تقدم إيجابي في ملف المعتقلين خلال الاجتماعات التي عقدت في مدينة سوتشي الروسية. ووفقا للمصادر، فإن الفترة المقبلة تشهد تبادل الأسرى بين المعارضة والنظام، مؤكدة استمرار اتفاقية خفض التصعيد في إدلب وتجددها تلقائيا عند انتهائها.