.
.
.
.

فيديو.. صفعة وعراك وضرب إعلاميين تابعين للنظام السوري

نشر في: آخر تحديث:

تهجّم بعض منظّمي ما يعرف بـ"مهرجان صيف اللاذقية 2018" على كادر إعلامي تابع لفضائية النظام السوري، أثناء قيام الأخير بأداء عمله لنقل تلك الفعالية الاقتصادية التي أقيمت برعاية رسمية من الاتحاد الرياضي العام، وبرعاية محافظ اللاذقية.

ونشر فيديو على صفحات موالية لنظام #بشار_الأسد، في الساعات الأخيرة، ويظهر فيه عراك بالأيدي، يظهر في جانب منه تلقّي أحد صحافيي فضائية النظام، صفعة قوية تردد صوتها على الرغم من الضجيج والجلبة التي عمّت المكان.

أما الجهة التي التقطت الفيديو، وهي تابعة لأحد المواقع الإلكترونية شديد الولاء للنظام، فقد شرحت لمشاهديها ما حصل في هذا العراك، خاصة وأن الوجوه التي تعرض أصحابها للاعتداء، لم تكن واضحة المعالم، وقالت إن الاشتباك "وقع، بعدما قام منظّم المهرجان بالتهجّم على مصوّر الفضائية السورية، والتهجم على الإعلاميين الموجودين". مضيفة أن قوات حفظ النظام، "تدخلت لحماية الإعلاميين وإبعادهم"، حسب ما قالته ملتقطة الفيديو.

وعلى الرغم من تدخل قوات حفظ النظام التابعة للنظام السوري، إلا أن الضرب والعراك يستمران، ثم ينتهي الفيديو فيما العراك لم ينته.

يشار إلى أن مهرجان "صيف اللاذقية 2018" الذي بدأ فعالياته في 17 من الشهر الجاري، وينتهي في آخره، هو واحد من فعاليات عديدة يقيمها نظام الأسد، بقصد تنشيط السياحة والمساهمة بتحسين الوضع الاقتصادي المنهار.

وتعاني غالبية مدن الساحل السوري من فلتان أمني يشتكي منه أهالي المنطقة عموماً. بسبب انتشار سلاح الميليشيات التي تقاتل لصالح النظام، هناك، ووجود حماية رسمية لزعماء المسلحين الرديفين لجيش النظام، تمنع عنهم الملاحقات القانونية.

ويذكر أن النظام السوري، قد قام، أخيراً، بحلّ عدة ميليشيات تابعة له في #اللاذقية، كميليشيا صقور الصحراء، وصقور البحر، إلا أن مسلحي تلك الميليشيات، لا يزالون يتمتعون بحرية حركة ونفوذ يحميهم من المساءلة القضائية والقانونية.