صحيفة روسية: توصيات أممية سرية تقيّد إعادة إعمار سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

نشرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية ما قالت إنه نسخة عن توجيه سري أعدته الأمم المتحدة يقيّد إعادة الإعمار في سوريا ويربطه بأهداف سياسية تشترط رحيل رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوردت الصحيفة أن الوثيقة التي أعدها الدبلوماسي الأميركي جيفري فليتمان وجهت بأن يكون الدور الأممي في سوريا متسم فقط بالطابع الإنساني من أجل أن تضمن إمكانية تنفيذ النشاطات الإنسانية الحيوية والهامة لإنقاذ الأرواح.

وأضافت الصحيفة أن الوثيقة التي أعدها الدبلوماسي الأميركي جيفري فليتمان، النائب السابق للسكرتير العام للأمم المتحدة، تشير إلى أن المنظمة الدولية ستبدأ بدعم عملية إعادة الإعمار في سوريا، فقط بعد انتقال سياسي حقيقي وشامل للسلطة.

ويحاول رئيس النظام السوري الالتفاف على العقوبات الغربية ويسعى لاستقطاب دول إلى جانبه تحت عنوان إعادة إعمار سوريا.

وتمنع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والغرب وصول الشركات الأجنبية لسوريا بل وتفرض عقوبات تصل إلى السجن.

وما يجعل عملية إعادة الإعمار صعبة غياب ملايين العمال الذين ربما فروا أو جندوا أو قتلوا.

وبحسب إحدى وكالات الأمم المتحدة فإن كلفة الإعمار بلغت نحو 388 مليار دولار.

فيما أعربت دول غربية وأوروبية عن معارضتها تمويل إعادة إعمار سوريا أو رفع العقوبات عنها دون تسوية سياسية، الأمر الذي وضع الأسد وحلفاءه في عزلة تمنعهم الخوض في مسيرة الإعمار.

كذلك اتساع مجال العقوبات ما يعني أن الشركات ستواجه خطرا حقيقيا وعقوبات تصل حد السجن في حال مخالفتها.

عقوبة السجن نفذت في أبريل الماضي على بلجيكي كان يعمل لحساب مكتب شركة أميركية في بلجيكا.. قضية على صلة بالعقوبات صدرت فيها أحكام بالسجن على ثلاثة أميركيين في ديسمبر الماضي.

وواشنطن لا تستهدف مخالفي العقوبات فحسب بل أيضا من يساعدون في الالتفاف عليها لصالح النظام السوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.