.
.
.
.

مناورات عسكرية في التنف لتعزيز قدرات التحالف ضد داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت القيادة المركزية الأميركية إطلاق التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، مناورات عسكرية في منطقة التنف، جنوبي سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية بيل أوربان، إن المناورات يجريها جنود أميركيون وآخرون من التحالف الدولي، دون تحديد جنسياتهم.

وأضاف أن أهمية الخطوة تكمن في تعزيز قدرات التحالف في مكافحة داعش، والتأكد من جاهزيته لمواجهة جميع أنواع التهديدات.

وفي السياق نفسه، صرّح مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية، فضّل عدم ذكر اسمه، لشبكة "سي إن إن" أن المناورات تأتي في إطار الاستعداد لمواجهة تهديدات روسية.

وأشار المصدر، إلى أن أكثر من 100 جندي أمريكي يشاركون في المناورات، وأنها تستمر ثلاثة أيام.

يذكر أن وسائل إعلام أمريكية، تناقلت أنباء بشأن اعتزام روسيا والنظام السوري إجراء عمليات عسكرية في منطقة التنف، قرب القاعدة العسكرية الأميركية.

وأوضحت أن روسيا والنظام السوري، حذّرا الولايات المتحدة عدة مرات بهذا الخصوص.

وقاعدة "التنف" تقع قرب الحدود مع الأردن والعراق، وتضم غرفة عمليات أمريكية مشتركة مع فصائل من الجيش الحر في المنطقة.