مقتل 20 من "سوريا الديمقراطية" في هجوم لداعش بدير الزور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل ما لا يقل عن 20 من مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" الجمعة، في كمين لتنظيم داعش في شرق سوريا، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأعلن المرصد "مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرا من قوات سوريا الديموقراطية خلال كمين لداعش الذي استغل الأحوال الجوية السيئة وعاصفة ترابية، فتقدم عناصر التنظيم وحاصروا عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" مستخدمين عبوات وإطلاق النار"، وذلك خلال هجوم على منطقة هجين الخاضعة لسيطرة داعش في محافظة #دير_الزور.

مادة اعلانية

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية الاثنين بإسناد من طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تعتبر الفصل الأخير من هجوم يهدف إلى القضاء على وجود تنظيم داعش في شرق سوريا.

ويستهدف الهجوم الجيب الأخير الذي يسيطر عليه الإرهابيون على الضفة الشرقية لنهر الفرات في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية.

ويتحصن نحو 3000 داعشي معظمهم أجانب في منطقة هجين. وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية أخيرا أن بينهم "قادة من الصف الأول".

وأقر قياديون في قوات سوريا الديمقراطية ومتحدث باسم التحالف الدولي بأن العملية ستكون شاقة وخصوصا بسبب لجوء المتطرفين إلى لألغام تبطئ من تقدم المقاتلين.

ومنذ الاثنين، قُتل 37 مقاتلاً على الأقل من التحالف الكردي العربي في المعارك، إضافةً إلى 53 متطرفاً في حصيلة جديدة للمرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع وكالة "فرانس برس" مساء الجمعة إن "المنطقة مزروعة بعدد كبير من الألغام وعناصر داعش يختبئون في أنفاق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.