.
.
.
.

انطلاق دوريات أميركية تركية مشتركة حول منبج

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن القوات التركية والأميركية بدأت دوريات مشتركة في منطقة #منبج بشمال سوريا اليوم الخميس.

وقال أكار، في كلمة خلال اجتماع لجنة الموازنة في البرلمان التركي، إن الدورية المشتركة الأولى بين الجيشين التركي والأميركي في منبج السورية انطلقت في الساعة 15.53 بالتوقيت المحلي (12.53 توقيت غرينتش).

ورأى شاهد من "رويترز" قافلة مؤلفة من ست مركبات عسكرية يرفع بعضها العلم الأميركي والبعض الآخر يرفع العلم التركي اليوم الخميس، على بعد 20 كيلومترا من منبج.

وتنفذ الدوريات على طول الخط الفاصل بين المنطقة التي يسيطر عليها مجلس منبج العسكري، المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية التي تغلب عليها الوحدات وتدعمها الولايات المتحدة، والمنطقة الخاضعة للسيطرة التركية في الشمال السوري.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان صدر عنها اليوم، أن الدوريات المشتركة مع الجيش الأميركي في منبج ستستمر "حتى تحقيق الأهداف المحددة في خارطة الطريق". وأشار البيان إلى أن الأنشطة الجارية للقوات المسلحة التركية ونظيرتها الأميركية حول منبج تنفذ في إطار خارطة الطريق و"مبادئ الأمن".

وفي وقت سابق من اليوم، قال شرفان درويش، الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية لوكالة "أسوشيتد برس" إن دوريات مشتركة بين القوات الأميركية والتركية ستبدأ خلال ساعات حول مدينة #منبج، في إطار خارطة طريق تهدف للتخفيف من حدة التوتر بين الدولتين العضوين في الناتو.

وتُعد دوريات منبج جزءا من خارطة طريق اتفقت عليها أنقرة وواشنطن في يونيو/حزيران الماضي لنزع فتيل التوترات وسط مطالب تركية بسحب وحدات حماية الشعب الكردية التي تسيطر على قوات سوريا الديمقراطية والتي تمكنت من طرد داعش من منبج عام 2016.

ويقوم الأميركيون والأتراك منذ فترة بدوريات مستقلة على طول الحدود، ويعتبر الجانبان الدوريات المشتركة وسيلة لمنع العنف.

في يوليو/تموز، أعلن مجلس منبج العسكري الذي يدير المدينة، أن وحدات حماية الشعب الكردية التي تمركزت ذات مرة هناك، كانت قد أكملت انسحابها منها.