.
.
.
.

داعش يستهدف "وحدات الحماية" بسيارة ملغومة في الرقة

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت سيارة ملغومة قرب موقع عسكري في مدينة #الرقة السورية الأحد، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وقع الانفجار بعد يوم من اغتيال مسؤول محلي بالمدينة التي كانت معقلا رئيسيا لداعش، لكنه خسرها قبل عام أمام قوات سوريا الديمقراطية التي تحظى بدعم أميركي ويقودها أكراد.

وقالت قوات الأمن في الرقة إن مدنيا قتل وأصيب عدة أشخاص منهم مدنيون ومسلحون في الانفجار. بدوره أكد المرصد أن الانفجار خلف "عددا كبيرا" من الضحايا.

من جهته، ذكر داعش في بيان أن التفجير استهدف مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية، وهي أقوى فصيل في قوات سوريا الديمقراطية التي طردت المتطرفين من الرقة العام الماضي.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية قتالا ضد تنظيم داعش في واحد من آخر معاقله بسوريا قرب الحدود مع العراق.

وفي سياق متصل، قال المرصد إن المتطرفين استغلوا سوء الأحوال الجوية الأحد لمهاجمة مواقع قوات سوريا الديمقراطية مما أسفر عن مقتل 12 فردا من القوات.