.
.
.
.

سوريا.. الغرب يضغط لتشكيل لجنة الدستور

نشر في: آخر تحديث:

مدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عمل المبعوث الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إلى نهاية هذا العام بدلاً من نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الحالي على أن يتسلم غير بيدرسِن منصبه الجديد في الأول من كانون الثاني/يناير القادم، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية لـ"العربية".

كما سيحضر دي ميستورا قمة للأطراف الضامنة الثلاثة باسطنبول في كانون الأول/ديسمبر القادم، بحسب المصادر التي رجحت أن يشارك فيها أيضاً غير بيدرسِن للوقوف على آخر التطورات عن كثب.

وتضغط الدول الغربية على الأمين العام للأمم المتحدة كي يفي بتهديداته وأن تتنحى الأمم المتحدة جانباً وتترك الملف السوري بكامل تعقيداته لروسيا إذا لم تنفذ ما ورد في اتفاق سوتشي حول تشكيل لجنة الدستور.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قال دي ميستورا إن الانتهاء من العملية الدستورية في سوريا سيسهم في تسريع وتيرة إعادة الإعمار.

كما أشار إلى أن عدداً كبيراً من الدول الأوروبية تنوي أن تدخل بثقلها في إعادة الإعمار بدلاً من أن يصبح السوريون لاجئين بأراضيها.

كذلك حذر من استغلال الإرهاب للأوضاع المعقدة للغاية وغير المستقرة في سوريا.