.
.
.
.

تركيا: يتعين استكمال خارطة الطريق بمنبج قبل نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة أنه يتعين استكمال خارطة الطريق المتفق عليها بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن مدينة #منبج السورية قبل نهاية العام الحالي.

وقال الوزير خلال مقابلة أجرتها معه محطة "سي. إن. إن. ترك" التلفزيونية إن تطبيق خريطة الطريق شرقي نهر الفرات سوف يشهد إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المدن الواقعة هناك.

وتوترت العلاقات بين البلدين الحليفين بسبب خلافات تتعلق بسوريا. ودعمت واشنطن وحدات حماية الشعب في المعركة ضد تنظيم داعش بينما تقول تركيا إن الفصيل الكردي منظمة إرهابية وامتداد لحزب العمال الكردستاني.

وفي مايو/أيار الماضي توصل البلدان لاتفاق بشأن منبج، بعد أشهر من الخلاف، ينسحب بموجبه المقاتلون الأكراد بالكامل من البلدة وهو أمر تقول تركيا إنه لم يحدث بعد.

وهذا الشهر بدأت القوات التركية والأميركية دوريات مشتركة في المنطقة. لكن هذا التعاون شابه التعقيد لأن تركيا قصفت مقاتلين أكرادا شرقي الفرات عبر النهر من منبج وهددت بشن هجوم هناك.

وقال أوغلو، في إشارة إلى انسحاب وحدات حماية الشعب من منبج: "لابد من وضع حد لهذا التأخير. ينبغي أن يتم الانتهاء من هذه المسألة بحلول نهاية العام".

وأردف قائلاً: "بدأت الدوريات المشتركة في منبج ولابد أن تنسحب وحدات حماية الشعب فورا من هناك. عندما نبدأ تطبيق خارطة الطريق ذاتها على شرقي الفرات كذلك، سيتم إخراج وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني من كل المدن".