.
.
.
.

بعد 18 يوماً من إضراب الجوع.. سجناء حماة يتراجعون

نشر في: آخر تحديث:

أنهى المعتقلون في سجن حماة المركزي، مساء الجمعة، إضرابهم عن الطعام الذي استمر 18 يوماً منذ بدئه في الـ 12 نوفمبر الفائت.

وجاءت عملية إنهاء الإضراب، بعد وعود من قبل سلطات السجن بمتابعة مطالبهم، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المعتقلون دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على إصدار النظام أحكاماً قضائية بحق 11 معتقلاً، لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم، على خلفية مشاركتهم في تظاهرات في مناطق سورية مختلفة، نادت بإسقاط النظام.

وجرت خلال فترة إضرابهم عمليات قطع الاتصالات عن السجن من قبل سلطات النظام السوري، لاسيما بعد انتشار أشرطة مصورة من داخل السجن توثق الإضراب، ومناشدة المعتقلين إيقاف الإعدام.

يذكر أن أكثر من 104 مواطنين سوريين أعدموا، أو قتلوا تحت التعذيب، داخل معتقلات وسجون قوات النظام ومخابراتها، من ضمنهم أكثر من 83% جرى تصفيتهم في الفترة الواقعة ما بين شهر مايو من العام 2013 وأكتوبر من العام 2015، في حين قتل أكثر من 30 ألف معتقل في سجن صيدنايا سيئ الصيت، بحسب إحصاءات المرصد.