شاهد طفل منبج الذي فصلته ثوانٍ عن الموت بتفجير انتحاري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

19 شخصاً قُتلوا في التفجير الانتحاري الذي ضرب مطعماً وسط منبج الأربعاء، إلا أن طفلاً كان من بين المحظوظين.

فقد فصلته ثوان معدودة عن الموت، بحسب ما بدى في الفيديو الذي انتشر بعد لحظات من العملية الانتحارية التي تبناها لاحقاً داعش.

وأظهر الفيديو الذي التقط عبر كاميرا مثبتة في الشارع الذي شهد الهجوم، طفلاً يمشي، قبل أن يدوي انفجار أمامه، فيجفل الصغير ويركض عائداً أدراجه متحسساً جسده، لربما ليتأكد أنه لم يصب بأذى.

يذكر أن 19 شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين لقوا حتفهم جراء تفجير انتحاري داخل مطعم وسط مدينة #منبج الواقعة تحت سيطرة مقاتلين عرب وأكراد في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مراسل "العربية"، بأن التفجير وقع أمام مطعم قصر الأمراء وسط منبج الذي يرتاده الجنود الأميركيون كل يوم اثنين وأربعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.