.
.
.
.

الباغوز.. رايات داعش تسقط بيد سوريا الديمقراطية

نشر في: آخر تحديث:

أجلت قوات سوريا الديمقراطية 3 آلاف شخص بينهم 200 عنصر من تنظيم داعش من قرية الباغوز.

وخرج هؤلاء العناصر مستسلمين من القرية، وتم إجلاؤهم بشاحنات تابعة لقوات قسد.

فيما أفاد رئيس المكتب الإعلامي للقوات الكردية مصطفى بالي بأن نحو 1000 متطرف لا يزالون داخل الباغوز، فضلا عن بعض المدنيين.

من جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية بنقل العناصر المستسلمة من شمال الباغوز إلى حقل العمر النفطي الواقع تحت سيطرة القوات الأميركية.

ورجحت قوات سوريا الديمقراطية أن العناصر المتبقية في القرية تختبئ وتتنقل من خلال أنفاق حفرتها تحت مساحة لا تتجاوز كيلومتر مربع واحد يحاصرها القصف الجوي والبري، إلا أن وجود مدنيين في القرية حتى الآن إلى جانب المتفجرات والألغام التي زرعها التنظيم أبطأ وتيرة الهجوم على المنطقة.

رغم ذلك أكدت واشنطن أن إعلان هزيمة داعش وإنهاء وجوده في سوريا سيحدث قريبا جدا.