.
.
.
.

"قسد" تأمل في استكمال إجلاء المدنيين من الباغوز اليوم

نشر في: آخر تحديث:

قال قائد في قوات سوريا الديمقراطية إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة تأمل في استكمال إجلاء المدنيين الراغبين في مغادرة آخر جيب لتنظيم "داعش" في شرق سوريا الخميس.

وذكرت "سوريا الديمقراطية" أنها تريد التأكد من أن جميع المدنيين غادروا جيب الباغوز المحاصر قبل بدء الهجوم النهائي.

والباغوز آخر منطقة مأهولة يسيطر عليها "داعش"، الذي كان في وقت ما يحتل مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا.

كما أشارت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن عدة آلاف، معظمهم من أسر عناصر التنظيم، خرجوا من الباغوز في الأسابيع القليلة الماضية إضافة إلى استسلام المئات من الإرهابيين.

من جهته، قال القائد في قوات سوريا الديمقراطية، عدنان عفرين، إن "عمليات الإجلاء ستستمر اليوم أيضاً ونأمل أن تكتمل اليوم".

ومُني "داعش" بهزائم عسكرية كبيرة في عام 2017 عندما طردته قوات محلية يدعمها تحالف دولي، تقوده الولايات المتحدة، من مدينة الموصل العراقية ومعقلها مدينة الرقة السورية.

ورغم أن هزيمة التنظيم في الباغوز تلوح في الأفق، فإن تقديرات واسعة النطاق تشير إلى أنه لا يزال يمثل تهديداً أمنياً، حيث ما زال له موطئ قدم في أراض نائية، كما يمتلك القدرة على شن حرب عصابات.