.
.
.
.

بدء تسيير دوريات تركية وروسية في تل رفعت في شمال سوريا

نشر في: آخر تحديث:

باشرت تركيا وروسيا، الثلاثاء، تسيير دوريات منسّقة في مدينة تل رفعت في شمال سوريا التي يسيطر عليها مقاتلون أكراد، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية.

وقالت الوزارة في بيان: "لضمان تطبيق وقف إطلاق النار في تل رفعت، ولضمان الاستقرار وتلافي حصول اعتداءات ضد عناصرنا.. بدأت القوات المسلحة التركية والروسية دورياتها الأولى المنسقة والمنفصلة".

ومنذ أسبوعين، تم الإعلان عن عقد الطرفين محادثات بشأن تسيير مثل هذه الدوريات.

وتخضع تل رفعت الواقعة في شمال حلب، لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها واشنطن فيما تعتبرها أنقرة "إرهابية".

ويحصل تبادل إطلاق نار بشكل متكرر بين وحدات حماية الشعب الكردية من جهة ومواقع تابعة للجيش التركي وفصائل سورية معارضة تدعمها أنقرة من جهة أخرى، في منطقة عفرين الواقعة غرب تل رفعت.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، قُتل جندي تركي برصاص أطلقته وحدات حماية الشعب الكردية من تل رفعت، بحسب وزارة الدفاع التركية.

وهددت أنقرة مراراً بشنّ هجوم على المنطقة إلا أن موسكو تعارض الأمر. ونفذ الجيش التركي حتى الآن عمليتين عبر الحدود في سوريا مستهدفا وحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا ضد الدولة التركية منذ عام 1984.

وينسق البلدان بشكل وثيق بشأن الملف السوري، رغم دعمهما أطرافا متعارضة في النزاع السوري.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، توصلت أنقرة وموسكو مع إيران إلى اتفاق ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها في شمال شرق سوريا، بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومتراً، ما جنّب المنطقة عملية عسكرية واسعة لوّحت دمشق بشنّها.

وفي مطلع الشهر الحالي، أعلنت تركيا بدء تسيير دوريات روسية وتركية في محيط محافظة إدلب.

وأعلنت الرئاسة التركية السبت أن الرئيس رجب طيب إردوغان سيزور روسيا في الثامن من نيسان/أبريل.