.
.
.
.

غارات إسرائيلية استهدفت مواقع إيرانية في حلب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المرصد السوري، فجر الخميس، أن غارات إسرائيلية استهدفت مستودعات أسلحة إيرانية في محيط مطار حلب، مؤكداً سقوط خسائر بشرية في الهجوم.

وأحصى مقتل "أربعة من حراس المستودعات"، من دون أن تتضح جنسياتهم.

وقال عدد من سكان مدينة حلب إن القصف أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن كامل المدينة.

فيما أعلن مصدر عسكري سوري أن الدفاع الجوي تصدى لضربات إسرائيلية أصابت المنطقة الصناعية في مدينة حلب ووقوع أضرار مادية فقط.

وجاء في بيان للجيش "الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف بعض المواقع في المنطقة الصناعية في الشيخ نجار شمال شرقي حلب وأسقطت عددا من الصواريخ واقتصرت الأضرار على الماديات".

وسمع دوي انفجارات في مستودعات أسلحة في منطقة مطار حلب وأطراف المدينة الصناعية.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.
ووجّه الجيش الإسرائيلي في 21 كانون الثاني/يناير ضربات طالت مواقع عدّة قرب دمشق وأخرى في جنوب البلاد، تسببت وفق المرصد بمقتل 21 شخصاً بينهم عناصر من القوات الإيرانية ومقاتلين مرتبطين بها.

وأعلنت إسرائيل حينها أنها شنّت سلسلة ضربات على مخازن ومراكز استخبارات وتدريب قالت إنها تابعة لفيلق القدس الإيراني، إضافة إلى مخازن ذخيرة وموقع في مطار دمشق الدولي.

وتكرر إسرائيل أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني.

وتأتي الضربات ليل الأربعاء بعد توقيع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين إعلاناً يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية التي احتلتها عام 1967 وضمتها عام 1981.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة