.
.
.
.

قوات سوريا الديمقراطية تنفي وقوع هجمات انتحارية بالرقة

نشر في: آخر تحديث:

نفى المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة ومرصد يراقب الحرب وقوع تفجيرات انتحارية في مدينة الرقة السورية، التي جرى تحريرها من المتطرفين قبل ما يقرب من عامين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، قد قال يوم الأربعاء إن المسلحين اشتبكوا مع قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا ومع قوات أمن محلية قبل تفجير أنفسهم ليل أمس الأمر الذي عاد متحدث باسمهم لينفي ذلك فيما بعد.

وكان قد تم تحرير الرقة، التي أعلنها المسلحون عاصمة فعلية لهم، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2017، ما وجه ضربة كبيرة للتنظيم.

ومضت قوات سوريا الديمقراطية والتحالف بقيادة الولايات المتحدة في قتال المسلحين في باقي أنحاء سوريا، حيث تم إعلان الانتصار عسكريا على تنظيم داعش الشهر الماضي. إلا أن سوريا والعراق لا تزال توجد بهما خلايا نائمة تابعة للتنظيم.