.
.
.
.

اشتباكات عنيفة بين القوات التركية والأكراد بشمال سوريا

نشر في: آخر تحديث:

ثارت اشتباكات عنيفة بين القوات الكردية من جهة، وبين القوات التركية والفصائل الموالية لها في محيط مدينتي إعزاز وعفرين من جهة أخرى، بعد استهداف وحدات حماية الشعب الكردية مدرعة تركية ومقتل جندي تركي.

‏‎كما شوهدت أرتال ضخمة لعوائل مقاتلي هيئة تحرير الشام "النصرة سابقا" تتجه إلى مدينة عفرين بعد ارتفاع وتيرة القصف الروسي للمنطقة.

وانقطع الطريق الواصل بين مدينتي إعزاز وعفرين بسبب الاشتباكات العنيفة بين الجيش التركي وفصائل درع الفرات من جهة ووحدات حماية الشعب الكردية من جهة أخرى.

وقالت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق إن جندياً تركياً قتل وأصيب 3 آخرون بجروح طفيفة في شمال سوريا، الثلاثاء، أثناء هجوم شنته وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

ووقع الهجوم في منطقة أجرت فيها تركيا عمليات عبر الحدود أُطلق عليها اسم (درع الفرات) في 2016 لإخراج مقاتلي تنظيم داعش ووحدات حماية الشعب من المنطقة الحدودية. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية.

وجاء في بيان وزارة الدفاع أن الجيش التركي رد بفتح النار على أهداف لوحدات حماية الشعب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة