.
.
.
.

يوم دامٍ للأتراك .. مقتل 4 جنود بهجمات من سوريا والعراق

نشر في: آخر تحديث:

لقي 4 جنود أتراك مصرعهم إثر هجومين منفصلين انطلقا من العراق وسوريا، السبت.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع التركية أن 3 جنود أتراك قتلوا، السبت، بقذائف أطلقها من شمال العراق عناصر تابعة لحزب العمال الكردستاني المعارض لأنقرة.

وقالت الوزارة في بيان: "قضى 3 من رفاق السلاح إثر سقوط قذائف أطلقها الإرهابيون من شمال العراق"، موضحة أن جنديا رابعا أصيب بجروح.

وتابع البيان أن القذائف أصابت قاعدة عسكرية في محافظة هكاري الحدودية، ورد الجيش التركي بقصف مدفعي وجوي.

وأوقع النزاع بين تركيا والمتمردين الأكراد في حزب العمال الكردستاني أكثر من 40 ألف قتيل منذ اندلاعه عام 1984.

وينشط حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الأكراد، إلا أن له قواعد عسكرية في شمال العراق يستهدفها الطيران التركي بشكل دوري.

وتصف أنقرة حزب العمال الكردستاني "بالتنظيم الإرهابي"، وهو نفس موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وإلى ذلك، قالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن جندياً تركياً قُتل، وأُصيب آخر في منطقة تل رفعت التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، السبت، أثناء هجوم لوحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وأضافت الوزارة أن الهجوم وقع في المنطقة التي شنت فيها تركيا عملية درع الفرات عبر الحدود في عام 2016 بهدف دفع مقاتلي داعش ووحدات حماية الشعب إلى التراجع بعيدا عن حدودها مع سوريا.

وتابعت الوزارة أن الجيش رد بنيران المدفعية دون مزيد من التفاصيل عن مكان الهجوم.

وقصفت القوات التركية هذا العام مواقع لوحدات حماية الشعب في منطقة تل رفعت، قائلة إن ذلك كان رداً على إطلاق نار من جانب الوحدات.

ويسيطر على تل رفعت قوات يقودها أكراد وتقع على بعد نحو 20 كيلومتراً شرق عفرين التي تسيطر عليها تركيا والجيش السوري الحر الحليف لها منذ شن عملية العام الماضي لطرد وحدات حماية الشعب منها.

وفي مارس/ آذار قالت وزارة الدفاع إن قوات تركية وروسية نفذت أول دوريات "مستقلة ومنسقة" في تل رفعت.