.
.
.
.

سوريا.. الطائرات الروسية تعاود قصف مناطق "خفض التصعيد"

نشر في: آخر تحديث:

جددت الطائرات الحربية الروسية ضرباتها على منطقة خفض التصعيد" في سوريا مستهدفة بعدة غارات صباح اليوم السبت، أماكن في الهبيط وأريبنة وسطوح الدير بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب.

على صعيد متصل استهدفت قوات النظام السوري بأكثر من 200 قذيفة صاروخية ومدفعية منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت أماكن في كل من اللطامنة وكفرزيتا والجبين وتل ملح والأربعين وحصرايا بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وزمار وجزرايا ومنطقة الراشدين وحيان في الريف الحلبي، ومحور كبانة ومحاور في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، في حين استهدفت فصائل مسلحة مواقع لقوات النظام في قرية فورو بريف حماة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

فيما أعلنت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تضم فصائل من المعارضة المسلحة، إسقاط طائرة استطلاع روسية في ريف حماة.

ويواصل طيران الاستطلاع الروسي عمليات المراقبة في منطقة ريف حماة الشمالي وجنوبي إدلب، بالتزامن مع قصف يومي على تلك المنطقة من قوات الأسد، وأدت لمقتل وإصابة عدد من المدنيين.

وتشهد المنطقة معارك بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في ظل محاولة الأخيرة استعادة قريتي تل ملح والجبين في ريف حماة الشمالي، وهما نقطتان متقدمتان سيطرت عليهما فصائل المعارضة في 6 من حزيران الحالي.