.
.
.
.

مقبرة جماعية تضم جثث 13 عنصراً من قوات النظام في درعا

نشر في: آخر تحديث:

عثرت قوات النظام السوري، على مقبرة جماعية على الطريق الواصل بين مدينة نوى – الشيخ سعد بريف درعا الغربي تضم رفات نحو 13 عنصراً من قوات النظام، وفق ما نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد السوري فإن العناصر لقوا مصرعهم خلال معارك دارت منذ نحو 6 أعوام بين كتائب معارضة مقاتلة من جهة وقوات النظام من جهة أخرى بريف درعا الغربي.

ومنذ اندلاع الأزمة في سوريا عام 2011 شهدت محافظة درعا الواقعة في جنوبي البلاد معركة قتال عنيف بين قوات النظام والفصائل المسلحة حيث مثل مركزها أحد أهم معاقلهم.

هذا وتمكن الجيش السوري المدعوم من الطيران الحربي الروسي في 2017 و2018 من استعادة السيطرة على معظم المناطق الجنوبية التي خسرها بداية الحرب، وتحدثت دمشق عن العثور على مقابر جماعية كثيرة تضم رفات المقاتلين من القوات الحكومية في أراض مختلفة كانت تحت سيطرة الفصائل المسلحة.